مؤسس مراكز

معلومات طبية

تصغير الثدى..و تقليل خطر السرطان!

تصغير الثدى..و تقليل خطر السرطان!

عملية تصغير الثدى تترك أثر على سامعها أنها عملية تجميلية لا محال، و لكن قد يضطر المريض و الطبيب إلى إجراء جراحة تصغير الثدى و ذلك لحماية المريضة من أمراض كثيرة من ضمنها مرض سرطان الثدى.
و قد نتعرف فى هذة المقال عن خطوات عملية تصغير الثدى مع أسباب اللجوء الى تلك العملية و أيضاً أهمية جراحة تصغير الثدى للحماية من الأمراض و هل تصغير الثدى تتسبب فى الإصابة بمرض السرطان على المدى الطويل.

ما هى عملية تصغير الثدى؟
هى جراحة بسيطة تهدف الى تقليل حجم الثدى و يطلق عليها أيضاً "رأب الثدى" . 
و تعتبر من أشهر أنواع العمليات التجميلية لعلاج مشاكل صحية متواجدة أو قد تحدث نتيجة كبر حجم الصدر. و تساعد تلك العملية الى إعادة تشكيل مقاس الثدى لتناسق حجمه مع مقاس الجسم و قدرته على رفع الثدى.

كيفية إجراء عملية تصغير الثدى:
كيفية إجراء عملية تصغير الثدى يمكن تعريفها بأنواع عمليات تصغير الثدى التى تعتمد فى اختلافها على التقنية المتبعة لإجراء الجراحة،  و هى:

*شفط الدهون:
بفضل التكنولوجيا و تطور العلم تمكن الأطباء من إجراء تصغير الثدى من خلال شفط الدهون فقط ، و ذلك من خلال عدة شقوق صغيرة تقريباً 5ملميتر للجرح الواحد. و من خلال تلك الشقوق الصغيرة يتم إدخال جهاز شفط الدهون.
و قد تعتبر هذة الجراحة هى المثلى لهؤلاء النساء اللواتى يحتجن فقط تغييرات بسيطة فى حجم الثديين.
مع الإعتبار انه من خلال هذة الجراحة لايمكن رفع أو شد الثدى.

*تصغير الثدى و رفع الثدى:
من خلال تلك التقنية يقوم الأطباء بتصغير الثدى مع إبقاء ندبات حول هالة الثدى و ندبات عمودية تحت طيات الثدى.
و هنا يتمكن الطبيب من تصغير الثدى بشكل كبير كما تشاء المريضة كما أنه يمكن رفع الثدى. و لكن الخيوط الجراحية المستخدمة هى خيوط تجميلية تذوب فى الجسم و آمنة جداً للمرضى، لذلك لاداعى للعودة الى الطبيب لفك خيوط الجراحة مع الحصول على نتيجة طبيعية جداً.

أسباب اللجوء الى جراحة تصغير الثدى:
* المعاناة من مشاكل ضيق التنفس ناتجة عن تضخم حجم الثدى و تأثيره على مجرى الهواء  مثل السمنة و الوزن الزائد و يسمى ذلك المرض بسمنة الثدى. 
*قد يتسبب حجم الثدى المتضخم الى مشاكل صحية فى الظهر و الأكتاف، و عدم قدرة تحمل العظام.
*تضخم الثدى يزيد من ألم فقرات الرقبة و قد تشعر المريضة بألام فى الذراع و التنميل أيضاً.
*تضخم الثدى بشكل مفاجىء بعد الرضاعة نتيجة تغيير فى الهرمونات.
*تضخم الثدى و كبر حجمه لدى الفتاة منذ سن البلوغ مع استمراره فى التضخم بشكل يعيق المظهر الجمالى و الصحى معاً.

علاقة تضخم الثدى بالسرطان:
يظن البعض أن جراحة تصغير الثدى تعتبر من ضمن الأسباب التى تؤدى الى الإصابة بالسرطان. و لكن العكس هو الصحيح، حيث أن عملية تصغير الثدى تقى السيدات من خطأ الإصابة بالسرطان. 
فالأطباء وجدوا أن تضخم الثدى لدى السيدات ناتج عن وجود سبع جينات مسئوولة عن ارتفاع نسبة خطر الإصابة بسرطان الثدى. و لتقليل خطر الإصابة بالسرطان على السيدة اللجوء الى ممارسة الرياضة بشكل مستمر، مع الغذاء الصحى المتكامل و الإبتعاد عن شرب الكحوليات و التدخين  
- إذا كانت المرأة لديها إستعداد وراثي للإصابة بسرطان الثدي .. فالإجابة نعم .. حيث تعتبر عملية تصغير الثدي إجراء وقائي يهدف إلى تقليل إحتمالية الإصابة.. - ًمع عملية تصغير الثدي، ينخفض خطر الإصابة بالسرطان إلى نسبة 50% إلى 70% وذلك وفقا لدراسات أجريت في أربعة بلدان مختلفة على 32 ألف امرأة.

هل عملية تصغير الثدى تتسبب فى مرض السرطان؟
يخاف الكثير من النساء من إجراء جراحة فى منطقة الثديين لأنه عضو حساس كم أنه رمز قوى للأنوثة لا يمكن العبث به أو تعريضه لأى نسبة خطأ حتى لو بسيطة. 
و لكن أثبتت الإحصائيات التى أجريت على الفتيات اللاتى أجرين جراحة تصغير الثدى أنه 75% منهن لم يتعرضوا او يشتكوا من أعراض لها علاقة بالسرطان. فبالتالى هى جراحة آمنة على السيدات.
 وكما ذكرنا من قبل أن جراحة تصغير الثدى من خطوات حماية الفتيات و السيدات من خطر الإصابة بسرطان الثدى.




مواضيع ذات صلة:

·       تجميل الانف.

·       شد الجلد.

·       الفراكشينال ليزر