مؤسس مراكز

معلومات طبية

أفضل طرق تجميل الأنف

أفضل طرق تجميل الأنف
 

من أكثر الأمور التي يهتم بها أغلب الأفراد هو الشكل الخارجي و المظهر الجمالي للوجه و الجسم، ومن أهم الأجزاء التي لها دور هام في إضفاء الجمال للوجه هي الأنف.
الأنف هي عضو هام جداً في الوجه لما لها من دور رئيسي في عملية التنفس و استنشاق الهواء، و لكن للأنف أيضاً دوراً هاماً آخر حيث أنها تؤثر على تناسق الوجه. في حالة إذا كانت أنفك بحجم مناسب مع وجهك فهذا يزيد من جمالك أما إذا كان هناك عيوب بالأنف مثل بروز غضاريف الأنف أو اعوجاجها فإن ذلك سوف ينعكس على المظهر الجمالي للوجه.
قديماً كانت مشاكل الأنف تعتبر معقدة و يصعب التعامل معها و لكن الآن بعد تطور الطب التجميلي و اكتشاف تقنيات حديثة تساعد في إجراء الجراحة بشكل آمن و بالنتيجة المرغوبة، أصبحت جراحة تجميل الأنف من أكثر العمليات و أكثرها شيوعاً و التي يلجأ إليها الكثيرون رجالاً و نساءاً من أجل تجميل الأنف و الحصول على وجه متناسق أكثر جاذبية.

الطرق المختلفة لتجميل الأنف :
البعض يعتقد أن تجميل الأنف يتم عن طريق العمليات الجراحية فقط والتي يتم فيها عمل فتح جراحي في منطقة معينة من أجل الوصول إلي المنطقة التي يرغب الطبيب بعلاجها، و لكن هذا الاعتقاد خاطئ حيث أنه يوجد طرق أخرى غير جراحية لتجميل الأنف مثل :
1- عمليات تجميل الأنف بالليزر.
2- حقن الأنف بالفيلر.
فيما يلي سوف نقوم بشرح طرق عمليات تجميل الأنف المختلفة و لكن أولاً نبدأ بعمليات تجميل الأنف.

أولاً عمليات تجميل الأنف :
تشمل عمليات تجميل الأنف على عدة عمليات منها :
1- عمليات تصغير الأنف.
2- عمليات تصغير أرنبة الأنف فقط.
3- عمليات تكبير الأنف.
4- استعدال بروز الأنف.
5- تجميل الأنف الخطافية و التي تتميز بوجود نهاية مدببة.
6- تجميل الأنف في حالة عدم تناسق فتحتي الأنف.
7- استعدال الحاجز الأنفي.
8- عمليات إعادة التأهيل.
تعتبر عمليات تجميل الأنف من العمليات التي لا تشكل خطراً على حياة المريض، فهي من العمليات السهلة و التي تتميز بنتائج رائعة. يقوم الطبيب بوضع المخدر ثم البدء في خطوات العملية. أولاً يقوم بعمل فتح داخل الأنف أو في المنطقة بين الأنف و الشفاه العلوية ثم يقوم بفصل الأنسجة عن العظام أو الغضاريف الموجودة بالأنف. بعد ذلك يقوم الطبيب باستئصال أجزاء من العظام أو الغضاريف و تعديل الهياكل الداعمة للأنف و بذلك يتم تصغير أو تكبير حجم الأنف.
كما يمكن أيضاً إعادة وضع الغضاريف لإعادة تشكيل طرف الأنف و اكسابه شكلاً أطول أو أنحف.

هل تحتاج عمليات تجميل الأنف إلي تخدير كلي ؟
نعم، فأغلب عمليات تجميل الأنف تحتاج إلي التخدير الكلي، و لكن بعض منها قد يتم تحت تأثير المخدر الموضعي و لكن الطبيب المسئول هو من يحدد ذلك بناءاً على رؤيته للحالة.

بعد اجرائك للعملية عليك أن :
1- الراحة بالفراش لفترة و الحرص على جعل رأسك في مستوى أعلى من صدرك.
2- في حالة حدوث نزيف أو خروج إفرازات من الأنف لا تقلق حيث أنه أمر طبيعي في الفترات الأولى.
3- لا تحاول أن تتخلص من الضمادة الإ بعد أن يقر الطبيب بذلك حيث أنها تعمل على حماية الأنف.
4- تجنب أي صدمات أو احتكاك بالأنف و تجنب وضع النظارات الشمسية.
5- عدم التعرض لأشعة الشمس في الفترة الأولى بعد العملية.
6- تجنب نفخ الهواء من أنفك و التزم بتناول الأدوية في الأوقات المحددة.

ثانياً عمليات تجميل الأنف بالليزر :
نتيجة للتطور الطبي و التكنولوجي في مجال جراحات التجميل، أصبحت الآن أغلب العمليات الجراحية تتم عن طريق الليزر و يفضل الكثير من المرضى إجراء العملية بالليزر فضلاً عن إجرائها بالطرق الجراحية المعتادة و ذلك بسبب قلة المخاطر الناتجة عن استخدام الليزر و تقليل الألم و النزيف بشكل ملحوظ بخلاف أيضاً قصر فترة النقاهة بعد العملية، لذلك يتم إجراء الكثير من عمليات الأنف بالليزر من أجل تجميل الأنف وتحسين شكلها.

عمليات تجميل الأنف أثبتت عن استحقاق أنها من أكثر العمليات نجاحاً و ذلك لروعة نتائجها و لكن قد يلجأ البعض لعمليات تجميل الأنف بالليزر في بعض الحالات مثل Rhinophyma حيث يحدث تضخم في الغدد الدهنية مما يؤدي إلي كبر حجم الأنف و في مثل هذه الحالة يتم اللجوء إلي الليزر من أجل تجميل و تصغير الأنف. كما يفضل بعض الأطباء إلي استئصال اللحمية عن طريق الليزر حيث أنه يعطي نتائج أفضل و مضاعفات أقل.

عمليات تجميل الأنف بالليزر تتم بدون الحاجة إلي عمل أي كسور بالأنف مما يحافظ على عظام و غضاريف الأنف بشكلها و حجمها الأساسي مما يحافظ على الهيكل الأنفي بدون ضرر وهذا هو الفرق بين عمليات تجميل الأنف التقليدية و عمليات التجميل بالليزر، حيث يلجأ الطبيب لعمل كسر أو إزالة لغضاريف الأنف من أجل الوصول إلي المنطقة المراد علاجها و هذا ما لا يحدث في عمليات تجميل الأنف بالليزر.

ثالثاً فيلر الأنف :
الفيلر هو أحد الطرق الحديثة و التي تستخدم لأهداف تجميلية و هو عبارة عن مواد بعضها طبيعي مثل حمض الهيالورونيك و الكولاجين و بعضها صناعي و التي يتم حقنها في مناطق معينة بالجسم من أجل أن تعطي امتلاء لتلك المنطقة و تزيد من الشكل الجمالي لها. تعتبر تقنية حقن الفيلر من أجل تجميل الأنف إجراء تجميلي غير جراحي حيث أنها لا تحتاج إلي فتح جراحي أو تخدير كلي و بلا مضاعفات تذكر لذلك كان الإقبال عليها كبير، يتم حقن الفيلر في الأنف بغرض التجميل حيث تعمل مادة الفيلر على تحفيز خلايا الجسم على إنتاج الكولاجين مما يعيد للأنف النضارة و الجمال كما يتم حقن الفيلر بهدف ملء الفراغات الموجودة في البشرة و إخفاء التجاعيد و التخلص من الترهلات.
يتم اللجوء إلي تجميل الأنف بالفيلر في حالة محددة فقط و ليس كل الحالات حيث أنه هناك بعض الحالات التي تحتاج إلي عمليات تجميل الأنف.
يناسب الفيلر أغلب من يعاني بمشاكل في الأنف طالما كان الشخص يتمتع بصحة جيدة بدون أمراض مزمنة و لكن قبل بدء حقن الفيلر يقوم الطبيب بعمل فحوصات للتأكد من أن هذا الشخص لا يعاني من أي حساسية تجاه المواد التي يتم استخدامها في حقن الفيلر.

مميزات تجميل الأنف بالفيلر :
1- لا تحتاج إلي أي تدخل جراحي و بالتالي يتم استخدام مخدر موضعي.
2- لا تترك أي آثار للجروح أو الندوب حيث أنه يتم حقن الفيلر بإستخدام إبرة رفيعة.
3- لا تستغرق أكثر من بضع دقايق فقط ثم يمكن للمريض العودة إلي بيته و ممارسة حياته بشكل طبيعي.
4- إجراء غير جراحي بدون ألم أو مضاعفات.
5- تكون نتائج حقن الفيلر فورية حيث تظهر النتائج بعد الحقن مباشرة.
6- تكلفة حقن الفيلر منخفضة مقارنة بعمليات تجميل الأنف الأخرى.